الأكــلات الفلسطينية الشعبيــة

الأكــلات الفلسطينية الشعبيــة

المطبخ الفلسطيني يعتبر المطبخ الفلسطيني أحد المطابخ الشرقية عموماً والشامية على وجه الخصوص، ويكاد يشابه المطابخ اللبنانية، والأردنية، والسورية، وقد تأثر الأكل والطعام الفلسطيني بالحضارات والأمم التي تعاقبت عليها، فأدّى التنوع الحضاري إلى إثراء الطعام وطرق طبخه وتقديمه وتناوله، ويقوم الأكل الفلسطيني على استخدام عدة مقومات، مثل اللحم، والتوابل، والبهارات، والأرز، والألبان، والبرغل، بالإضافة إلى الخضراوات والمكسرات، والخبز، وغيرها من المكونات الأخرى حسب كل أكلة.

المأكولات الشهيرة التي ترتبط بالمدن الفلسطينية

• نابلس: بالكنافة والمدلوقة.

الخليل: بالملبن (عصير العنب المجفف بعد رقه) عنب طبيخ (طبخ العنب بدون إضافة سكر)، والدبس.

القدس: بالمطبق، الكعك بسمسم مع بيض الحميم.

قرى فلسطين: بالهيطلية المصنوعة من الحليب المجمد بنشاء القمح البلدي والمضاف إليه السمن.

قرى الجبل: بخبز الطابون.

رام الله: بالقطين  (التين المجفف).

يافا: بالمفتول، والفول، والفطير.

عكا: بالتمرية وطبخ الخراف المحشوة الاوزي، وكعك الهواري.

الناصرة: بالمجدرة مع البرغل و”المقيقة” وهو شراب الخروب الأخضر أي الفج مع الحليب.

قرى قضاء طولكرم بصنع المسخن.

بعض الأكلات الفلسطينية

المفتول

هو طعام شعبي فلسطيني يؤكل في أيام الشتاء، يعود تاريخه إلى عصور ما قبل الميلاد. وقد انتشرت هذه الأكلة إلى العديد من الدول.
ويستخدم في هذا الطبق ما يسمى في فلسطين “السميد”، وهو القمح المجروش أو البرغل المضاف إليه طحين القمح على شكل كرات صغيرة  تماثل في حجمها وشكلها حبوب الكرسنة. وتطهى كرات المفتول بطناجر خاصة، على البخار المتصاعد من مرق اللحم وخليط الخضراوات حتى نضجها.
تتكون طنجرة المفتول من قطعتين، تعلو إحداهما الأخرى، وتكون القطعة العليا عبارة عن مصفاة مخرمة يوضع بها المفتول، وتركب على السفلى بشكل لا يسمح للبخار بالصعود إلا من خلال حبيبات المفتول.
مكونات أكلة المفتول:
بصل، ملح وبهارات وفلفل أسود، زيت زيتون، لحم، حمص، عصير البندورة، لوز، بقدونس.
ويمكن أكل حبيبات المفتول ناشفة، أو بعد تشريبها بالمرق.

المفتول

المسخن الفلسطيني

المسخن أكله شعبية تتكون من خبز الطابون المغطى بالدجاج والبصل المقلي والسماق وزيت الزيتون.  وأكلة المسخن أكلة تاريخية ابتكرها الفلسطينيون منذ العصور الموغلة في القدم، وتقدم معها شوربة الفريكة.

المسخن الفلسطيني

المنسف الفلسطيني

ويعد المنسف جزءاً من الموروث الشعبي الفلسطيني والأردني، ويقدم في المناسبات للترحيب بالضيوف، وفي الأعياد.
لتناول طعام المنسف تقاليد توارثتها الأجيال؛ حيث تلتف جماعة المدعوين حول المنسف، ويضعون أيديهم اليسرى خلف ظهورهم، ويأكلون بأيديهم اليمنى فقط، دون استعمال الملاعق.
مكونات المنسف:
لحم خاروف، لبن جميد، أرز، لوز محمص، صنوبر، بقدونس للتزيين، بهارات، سمن بلدي.

المنسف الفلسطيني

المقلوبة

المقلوبة من الأكلات الشعبية المشهورة جداً في فلسطين، تفضلها نساء البيوت لسهولة تحضيرها وسرعة طبخها، اشتهر بها أهل الساحل على شواطئ البحر الأبيض المتوسط، الذين كانوا يعتمدون في طعامهم على صيد السمك؛ حيث كانت تسمى “الصيادية”، أي “مقلوبة السمك”، ثم انتشرت بين أهالي المناطق الفلسطينية الجبلية باستخدام الدجاج واللحم، بدلا من السمك وسميت مقلوبة؛ لأنه يتم وضع اللحم أو السمك أو الدجاج مع الخضار المشكلة في قاع الوعاء الذي تطبخ فيه، ثم تقلب عند تقديمها، بحيث يصبح الأرز أسفل الطعام؛ أما الخضار واللحم فيصبح في الأعلى.
وكان الناس في الماضي يضيفون الباذنجان أو القرنبيط، أو القرع العسلي؛ ثم أصبحوا يستخدمون البطاطا والجزر والفول الأخضر، والعديد من أنواع الخضار.
ويتم تقديم اللبن الرايب والسلطات العربية بأنواعها بجانب طبق المقلوبة.
وقد انتشرت أكلة المقلوبة بعد انتشار الفلسطينيين في أعقاب نكبة عام 1948؛ حيث تطورت هذه الأكلة، وتم وضع الخضار والتوابل والبهارات، أضاف إليها البعض حب الهال وغيرها.
مكونات المقلوبة:
اللحم أو الدجاج، الباذنجان أو الزهرة (القرنبيط) أو البطاطا، الأرز.

المقلوبة

ورق الدوالي (ورق العنب)

من أشهر الوجبات في فلسطين عموما وجبة “ورق العنب” أو “ورق الدوالي” (باللهجة الفلسطينية). تعد هذه الوجبة من الوجبات التي تتوفر في البيت الفلسطيني طيلة أيام السنة؛ إذ تحرص كل أسرة على تخزين كمية كافية من ورق الدوالي لفصول الصيف والخريف والشتاء.
تتكون الوجبة من ورق الدوالي المحشو بالأرز مع اللحم والبهارات والبقدونس، ويستعاض عن اللحم المفروم أحيانًا بالدجاج أو اللحم “القص”، ويمكن إضافة الكوسى المحشو بأحجام صغيرة.
وتفضل الكثير من الأسر الفلسطينية إبقاء كمية من مياه الطبخة دون أن تجف؛ كي تكسب الوجبة طعما حامضًا لذيذًا.

ورق الدوالي (ورق العنب)

العكوب
العكوب باللبن الرايب

العكوب نبات شوكي، يعيش في جبال الجليل والأغوار ونابلس. يصنع منه الأهالي العديد من أشكال الطعام وأنواعه؛ فالبعض يأكله مقليًا مع البيض، والمعظم يأكله مطهوًا مع اللبن، كما يدخل في العديد من أشكال الشوربات، ويضعه البعض مع أكلة المقلوبة. وتشتهر نابلس باهتمامها الشديد بهذا النوع من الطعام؛ فيطهونه على مدار العام سواء في موسمه أو غير موسمه؛ حيث يتم تجميده طوال فصول السنة.
تتكون أكلة “العكوب باللبن الرايب” من: العكوب المنظف والمقطع، واللحم، والبصل؛ المطهو باللبن الرايب.

العكوب باللبن الرايب

المجدرة الفلسطينية

تعد المجـدرة أكلـة شعبية فلسطينية، تتكون من العدس والبرغـل (القمح المسلوق) وزيت الزيـتون، والبصل المقلي المحمر. ويشكل البصل المقلي مكونًا رئيسيًا عظيم الشأن في هذا الطعام.

المجدرة الفلسطينية

الششبرك

الششبرك هي إحدى الأكلات الشعبية الفلسطينية المشهورة لدى الفلاحين، وهي ذات قيمة غذائية عالية. وهي منتشرة في مدن فلسطين الشمالية.

المكونات:

تتكون طبخة الششبرك من قطع صغيرة من عجين طحين القمح، المحشوة باللحم والبصل، والبقدونس والزيت والبهار؛ المطهوة مع اللبن.

الششبرك

الفريكة

تعدّ “الفريكة “من ألأكلات الشعبية الدارجة في فلسطين؛ يتم الحصول عليها من حرق سنابل القمح الخضراء حرقا خفيفا على قش ناشف أو نتش؛ ثم تجمع وتفرك لاستخراج حبات القمح، ويمكن أن تؤكل دون طبخ قبل جفافها، وتكون لينة ولذيذة؛ كما يمكن  تجفيفها وجرشها وخلطها بقليل من الملح حتى لا يهاجمها السوس، وتخزن جافة في أماكن جافة لحين الاستعمال.
وعند طبخها، تغسل بماء فاتر لكي تلين، ثم تطبخ مع اللحم الدسم.  تؤكل غموسا مع الخبز، أو تصب على ثريد الخبز مع. وتعدّ طبقًا ملازمًا لأـكلة المسخن الفلسطينية؛ حيث تقدم على شكل شوربة؛ كما تطبخ مع (الزغاليل).

الفريكة

الفلافل

الفلافل هو طعام شعبي شائع في كافة مدن فلسطين، يقدم مقليًا على شكل أقراص، يصنع من الحمص المنقوع والمجروش المضاف إليه بهارات خاصة مع الثوم والبصل.
وتقدم الفلافل عادة كحشو لرغيف من الخبر. وتؤكل سندويتشات الفلافل ساخنة مع سلطات متنوعة، ومع المخللات.

الفلافل

التطلي أو المربى

يعد التطلي أحد أهم ما يميز المطبخ الفلسطيني، فقد ورثت المرأة الفلسطينية هذه المهارة عن الأمهات اللاتي كن يحفظن الطعام بهذه الطريقة؛ لإبقائه مدة طويلة دون تلف، فقد كانت الأمهات يصنعن رب الخروب، والبسيسة (مزيج من دقيق القمح وزيت الزيتون والسكر المخبوز بالطابون)، ودبس العنب، ومربيات: التفاح، والخوخ، والزعرور، ومختلف الفواكه.
من العادات الجميلة التي كانت تتبعها السيدات الفلسطينيات في أثناء قيامهن بواجبات الضيافة، تقديم أنواع مختلفة من التطلي أو المربى الذي صنعته أيديهن؛ حيث تصف مختلف أنواع المربى على طبق جميل وبجانبها الملاعق وكوب ماء؛ يضع فيه الضيوف ملاعقهم بعد الانتهاء من الأكل.

التطلي أو المربى

ملوخية بالدجاج

تعتبر ملوخية الدجاج من أكثر الطبخات سهولة ولا تحتاج إلى الوقت الكثير لإعدادها، فهي من الطبخات التي تفيد ربة المنزل التي تحتاج الى تحضير سريع لوجبة لذيذة وبسيطة وخاصة العاملات، كما أن الاطفال يحبونها بشكل كبير. يمكن استخدام الملوخية الخضراء الطازجة، او الملوخية المفرزة، أو الملوخية المجففة التي تم حفظها.

ملوخية

البامية باللحم

تعدّ البامية نباتاً حوليّاً مخروطيّ الشكل، ينمو على شكل أقماع خضراء اللون، وتحتوي كلّ حبة من ثمار البامية على عدد كبير من الحبيبات الصغيرة بيضاء اللون، وتفصل بين هذه الحبيبات جدران طوليّة بيضاء ورقيقة جداً، وبالنسبة إلى ملمس حبات البامية فهي أقرب إلى الملمس المخملي الخشن، لكن عند الطهي سرعان ما يتحوّل هذا الملمس إلى الملمس الناعم بسبب المادة اللزجة الموجودة في ثمار البامية والتي يمكن ملاحظتها قبل وبعد الطهي.

بامية

الجريشة
منتج غذائي من منتجات حبوب القمح أو الحنطة المجروشة أي المطحونة طحناً خشناً أو المدقوقة دقاً غير ناعم وليست المطحونة كلياً. ويصنع الجريش من حبوب القمح القاسي الكاملة (الصحيحة) المقشرة غير المسلوقة، وهنا يكمن الفرق بين الجريش والبرغل، فالبرغل يختلف عن الجريش بكونه ينتج من قمح يُسلق ثم يجفف ثم يُجرش كما الجريش. يُستخدم الجريش في المطبخ العربي وخصوصاً في الجزيرة العربية والعراق وبلاد الشام (الأردن، وفلسطين، وسوريا). وكان الجريش أو الجريشة يُصنع في الماضي من الشعير والقمح على حد سواء.  

جريشة

المحاشي

تعتبر المحاشي من الأكلات المشهورة في جميع أنحاء العالم، ومن أكثر الدول المشهورة بالمحاشي سوريا، وفلسطين، والأردن، ولبنان، ومصر، وبلاد السعودية، حيث يفضلها الكثيرون لما تتميز به من طعم لذيذ وقيم غذائية عالية، وهنالك العديد من الطرق لتحضير المحاشي، ومن أنواع المحاشي المفضلة محشي اليقطين، ومحشي الكوسا، ومحشي الباذنجان ومحشي الملفوف، ومحشي الجزر، ومحشي الفلفل الحلو، والمحشي المشكّل، وفي هذا المقال سنتعرف على طريقة عمل بعض أنواع المحاشي.

المحاشي

print